مــنــتديــات شــبــابــلـك

عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في منتديات شبايلك أن كنت مسجل لدينا مسبقا ففتفضل بتسجيل الدخول مشكوراً
وأن كنت لم تسجل بعد فيسرنا انضمامك الينا من بين اهلك وأخوتك
وبأمكانك رؤية اقسام المنتدى
شكرا ً...ادارة المنتدى

موقع مفيد يشمل على كل ماتحتاجه ويتضمن اقسام الكمبيوتر والمعلومات العامة والاهم من ذلك موقع شبابي عربي ولشباب ديرالزور الحبيبة

Google

    قصيدة لفلسطين

    شاطر
    avatar
    temo.syria
    Admin
    Admin

    الاوسمة :
    الهواية :
    المزاج : رومنسي
    علم الدولة : سوريا
    ذكر
    الابراج : السرطان
    الثعبان
    عدد الرسائل : 249
    تاريخ الميلاد : 17/07/1989
    العمر : 28
    الموقع : www.shbaablek.yoo7.com
    المزاج : رااااااايق
    نقاط : 343
    تقييم العضو : 0
    تاريخ التسجيل : 21/12/2008

    قصيدة لفلسطين

    مُساهمة من طرف temo.syria في الأحد أغسطس 30, 2009 2:04 am

    ‎‎‎
    فلسطيــن,,,بين الصورة والهذي!!!!

    ‎‎‎
    صور فلسطينية هنا وهناك,,,

    مشاهد الألم ومشاهد العزة وصلت إلى أقاصي الأرض,,,

    مشاهد جراحاتنا,,,ونكباتنا,,,

    صورة فلسطين في عيوننا,,,

    نُري للعالم كم أنها حبيبتنا,,,

    سنأتي للعالم بلوحات فلسطينية مزينة بروح أبنائها

    لنبوح,,,لنتكلم,,,لنصف,,,

    ونهدي وطننا فلسطين عواطفنا ومشاعرنا,,,

    لنقول,,,
    ‎‎‎
    لم ولن ننساكِ فلسطين,,,





    ‎‎‎
    تشاهد يا شيخ,,,

    يا شيخ تشهد,,,

    ماذا تطلب روحك أكثر,,,

    محاولة الإنقاذ قد تستغرق وقتا,,,

    ويمكنني أن أخبرك أخيراً أنك لن تنجو,,,

    لذا يا شيخ تشهد,,,

    دع روحك تحلق طائرة,,,

    لا تحرمها ان تركض مسرعة نحو الجنة,,,

    يا شيخ تشهد,,,

    واجعل اخر كلم لك في الدنيا أن تتشهد,,,

    لن تحظى بحصاد أعظم من هذا,,,

    أن تتشاهد قبل الموت,,,

    وأن تستشهد,,,





    ‎‎‎
    جاء دوري في الكلام,,,

    صامتُ من ألف عام,,,

    فاسمعو مسك الختام,,,

    حينما كنت صغيراً وعدوني بالسلام,,,

    مر عـــام,,,

    ثم في الإفل مضت مليون عام,,,

    ذبحو سرب الحمام,,,

    وأنا ما زلت مصلوباً على باب السلام,,,

    فاســــــــــمحوا لـــــــــــي,,,

    لم يعد لي إلا أن آخذ بالــــــــيــــــد الزمــــــــام,,,





    ‎‎‎
    يا غزة يا قلعتنا البحرية لا يفتحها إلا العشق ,,,,,

    وريح الفجر وصوت النورس ,,,,,

    نترك باقات الأعذار براحة كهل ترتاح بحضن الأنقاض ,,,,,

    وكوفيات استشهاديين عرفناهم وعشقناهم ,,,,,

    أو لا نعرفهم وعشقناهم ,,,,,

    يا أحباب تأخرنا ,,,,,

    يا صرخات الأطفال بغزة وبرفح تأخرنا ,,,,,

    يا نادل مقهى أسلحة الليل تأخرنا جدا ,,,,,





    ‎‎‎
    حالة عشق لا تتكرر يا عبد الله فلسطين,,,

    إن شربوا ماءاً سألوك بحبٍ إن ذقت مياه فلسطين,,,

    أو أكلوا سموا باسم الله وحب فلسطين,,,

    أو قتلوا تحت الأرض يعودون لحضن فلسطين,,,

    أو جاءوا باب الجنة,,,

    يلقى الله بأيدهم قبضة طينٍ منها,,,





    ‎‎‎
    رائحة الموت تعبق في كل مكان,,,

    لكأن الريح إذا مرت تحمل بين حناياها أطياف الموت,,,

    لكأن الموت إذا عصف بنا,,,

    يأتي بلا صوت,,,

    لكن الموت هنا أعطى طعماً آخر للموت,,,

    الموت هنا في هذي الساحات,,,

    و الموت هنا وعلى هذه الطرقات,,,

    وبه ومنه تبدأ كل الحكايات,,,

    ظن القاتل أن الموت سينهي العزم,,,

    لكنهم قالوا للمجرم ماذا تحمل بعد الموت,,,

    ألم تعلم يوماً أن الموت هنا لا يزيدك إلا وهنا,,,

    ألم تعلم أن الموت هنا هو عز الأمة,,,





    ‎‎‎
    باقون هنا,,,

    قرب مذابحنا وخرائبنا,,,

    والشهداء تقاوم,,,

    غزةُ على قدم واحدةٍ ستقاوم,,,

    في غزة رجال,,,رجل بجحافل,,,

    أبت إلا أن تلبس كوفيتهم وتقاتل,,

    وتقاسمهم الخبزة والخندق والخذلان العربي,,,

    ويمسحها القصف مساءاً,,,

    تتحامل في الصبح على قدميها,,,

    تمسح بارودتها,,, تنفض تنورتها,,,

    تقول لهم: ليس على القصف سوى الصمت العربي المزري,,,

    فالقصف توقف ثانيتين,,,

    ولكن سنقاتل يعني سنقاتل,,,

    تأكل من كتفيها غزة ولا تسحب شبراً من تحت مقاتل,,,

    وستنهض من بين الأنقاض نخلات الحزن,,,

    وتغمر غزة بالأفياء,,,

    وتشهد أنك قاتلت الغارات,,,

    وقاتلت البحر,,,

    وقاتلت طوابير الدبابات,,,

    وقاتلت طوابير الدبابات الأخرى,,,

    وصمدت صمود الأنواء,,,





    ‎‎‎
    ياااااهٍ يا إخوتي,,,

    انظروا أفياء الجنة,,,

    راحةُ أبدية,,,

    أمي لا تبكي,,,

    أمي نحن في الجنة,,,

    واجتمع الشمل أخيراً,,,

    اماااه,,,

    لو يعلمون ما مصيرنا والله لن ولن يقوموا بقتلنا,,,

    أمي هم عجلوا لنا بالجنة,,,

    وبقوا في جحيم الحياة,,,

    هم ارتضوا حياة الذل,,,

    ونحن يا أمي نرفضها,,,

    امااااه لا تجزعي,,,

    مصيرهم إلى زوال,,,

    أمي هم يعجلون لأنفسهم بالعذاب,,,

    عليك بالصبر يا رائعة,,,

    بلغي يا أمي عنا غزة السلام,,,

    وقولي لها وعد الله حق,,,

    ولينصرن الله من ينصره,,,

    سلاماً غزة العزة,,,

    ‎‎
    avatar
    شذى الورد

    الاوسمة :
    الهواية :
    المزاج : رايقة
    علم الدولة : فلسطين
    انثى
    الابراج : العذراء
    الحصان
    عدد الرسائل : 146
    تاريخ الميلاد : 30/08/1990
    العمر : 27
    نقاط : 213
    تقييم العضو : 3
    تاريخ التسجيل : 20/08/2009

    رد: قصيدة لفلسطين

    مُساهمة من طرف شذى الورد في الإثنين أغسطس 31, 2009 3:17 am

    أجمل وأرق باقات ورودى لك
    تغمرني السعادة بقراءة كلماتك الرائعة
    بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 16, 2017 10:04 pm